المحكمة العليا بالجمهورية اليمنية <title> الرأس

 

الرئيسة

بحث عن القضايا الإعـلانات إصدارات المحكمة محاكم الجمهورية مع رئيس المحكمة مركز المعلومات



رئيـس مجلـس القضـاء الأعلـى يجـري زيـارات مفـاجئـة لكـافـة محـاكـم ونيـابـات الأمـانـة ومحـافظـة صنعـاء


24/07/2007


في إطار الزيارات الميدانية التي يجريها فضيلة القاضي عصام عبدالوهاب السماوي رئيس مجلس القضاء الأعلى – رئيس المحكمة العليا فقد قام فضيلته بزيارة صباح اليوم إلى محكمة استئناف صنعاء والجوف وعدد من نيابات أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء بهدف الإطلاع على أوضاع المحاكم والنيابات ومدى التزام وانضباط القضاة وأعضاء النيابة وبقية العاملين بالدوام الرسمي بالإضافة إلى مدى التزامهم بالإجراءات والنصوص القانونية في نظر القضايا المنظورة أمامهم مؤكداً خلال زيارته بأن الانضباط بالدوام الرسمي والالتزام بالإجراءات والنصوص القانونية تعد من أهم الأمور التي يعول عليها في عملية الإصلاح القضائي باعتبار الأول يمثل عنواناً للمثابرة والإخلاص في أداء الواجب القضائي والثاني ضماناً أساسياً لصدور أحكام قضائية سليمة مبنية على أسس متينة تعكس هيبة ومكانة القضاء وتحقق العدالة بين جميع شرائح المجتمع مشيرا ًفي هذا الصدد إلى أن الأحكام القضائية تعد بمثابة ثمرة العمل القضائي وبأن هذه الثمرة لا يمكن أن تكون طيبة وسليمة وخالية من كافة الآفات التي قد تفسدها ما لم تبنى على أسس متينة وسليمة مؤكداً بأن الالتزام بالإجراءت والنصوص القانوينة هي الأسس المتينة والصحيحة التي يجب أن تبنى عليها الأحكام القضائية. ووجه فضيلته كافة القضاة ووكلاء وأعضاء النيابات التي قام بزيارتها إلى الاستمرار بتطوير قدراتهم القانونية خاصة ما يتعلق بقانون الإجراءات الجزائية وقانوني المرافعات والإثبات باعتبارها أدواتهم العملية في بناء وصياغة الأحكام القضائية وكذا الالتزام بالانضباط الوظيفي والنزاهة والمثابرة لتطوير العمل القضائي وعكس صورة طيبة وناصعة عن القضاء من خلال مواقعهم خصوصاً وأنهم يعدون بمثابة المعيار العملي لتقييم العمل القضائي مؤكداً بأن ذلك سينعكس بصورة إيجابية على أداء وانضباط كافة الموظفين الإداريين العاملين في المحاكم والنيابات التي يترأسونها ملفتاً النظر إلى أن مجلس القضاء الأعلى يولي اهتمامه بالتظلمات والشكاوى التي يتقدم بها المواطنون للتأكد من صحتها وكشف الاختلالات التي قد تعاني منها بعض المحاكم والنيابات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالها. ولفت فضيلته إلى أن مجلس القضاء الأعلى لا يدخر جهداً في سبيل منح كافة القضاة وأعضاء النيابة كافة الحقوق والتسويات والترقيات التي يستحقونها في إطار إمكانية السلطة القضائية مفيداً بأن المجلس حرص على وضع معايير يتم من خلالها إجراء التسويات المستحقة لكافة القضاة دون تمييز ومن خلال هذه المعايير يمكن لكل قاض معرفة موقعه من تلك التسويات. مشيراً إلى أنه تم إقرار تسوية ما يزيد عن (1096) قاضياً حسب المعايير الموضوعة. متمنياً أن يؤدي هذا التفاعل المستمر الذي يبديه المجلس مع قضايا وهموم كافة العاملين في الوسط القضائي لأن يقوموا بواجبهم على أكمل وجه وأن يكونوا الوجه الناصع للقضاء الذي قال إنه لا يستمد قوته ومكانته وهيبته إلا من خلال القضاة العاملين في الميدان. كما شكر أعضاء النيابة والقضاة والإداريين الذين التقاهم في المحاكم والنيابات على التزامهم بالدوام وحث التفتيش القضائي على تنبيه المقصر منهم. هذا وكان قد سبق لفضيلة رئيس مجلس القضاء الأعلى – رئيس المحكمة العليا زيارة محكمة أستئناف أمانة العاصمة ونيابة الاستئناف ومحكمة شرق الأمانة ومحكمة جنوب شرق الأمانة وجنوب غرب الأمانة ومحكمة غرب أمانة العاصمة وشمال الأمانة والمحكمة الجزائية المتخصصة والمخالفات ومحاكم المرور والضرائب والأحداث. كما زار عدد من المحاكم التابعة لمحكمة استئناف محافظتي صنعاء والجوف وهي محكمة همدان ومحكمة بني مطر ومحكمة سنحان ومحكمة نهم وبني حشيش ومحكمة أرحب محكمة بلاد الروس وبني بهلول.




التذييل


الرئيسة|الإعـلانات|إصدارات المحكمة|محاكم الجمهورية|مع رئيس المحكمة|مركز المعلومات

جميع الحقوق محفوظة  1427- 1428 ©- مركز المعلومات المحكمة العليا