المحكمة العليا بالجمهورية اليمنية <title> الرأس

 

الرئيسة

بحث عن القضايا الإعـلانات إصدارات المحكمة محاكم الجمهورية مع رئيس المحكمة مركز المعلومات



السماوي يؤكد أهمية رفع نسبة القبول بكليات الشريعة والقانون


18/04/2010


أكد رئيس مجلس القضاء الأعلى رئيس المحكمة العليا القاضي عصام السماوي على اهمية رفع نسبة القبول بكلية الشريعة والقانون بجامعة صنعاء لضمان تخريج طلاب ذوي كفاءات عالية وتحصيل علمي متميز. وحث في كلمته التي ألقاها اليوم في حفل اختتام المسابقة الوطنية الأولى لمحكمة حقوق الإنسان الصورية بحضور وزير العدل غازي الأغبري، على ضرورة الاهتمام بتطوير برامج التعليم والتحصيل العلمي لطلاب الشريعة والقانون. وقال القاضي عصام السماوي في اختتام المسابقة التي نظمتها على مدى يومين، وزارة حقوق الإنسان بالتعاون مع مشروع تعزيز القدرات الوطنية في مجال حقوق الإنسان في البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بمشاركة أربع جامعات حكومية: نحن بحاجة إلى أن يكون الملتحقين بهذه الكليات على مستوى عال من التحصيل العلمي والخبرة العملية المصاحبة لهذا التحصيل. ونوه بأهمية المحاكمات الصورية التي رأى أنها ستكون دافعا رئيسيا للطلاب للمشاركة والالتحاق بسلك المحاماة والقضاء من منطلق حب الانتماء لهذا المجال وتعزيز القدرات التي تمكنهم من النجاح على الصعيد العملي. مثمنا اهتمام هذه المحاكمات بالإعلانات العالمية لحقوق الإنسان والاتفاقيات والمعاهدات الدولية. فيما أشارت وزير حقوق الإنسان الدكتورة هدى البان إلى أن هذه المحكمة الصورية تهدف إلى الارتقاء بمهارات طلاب الشريعة والقانون في التعامل مع مقتضيات التخصص الذي سيزاولونه بعد التخرج. ودعت وزير حقوق الإنسان جامعة صنعاء وكلية الشريعة والقانون إلى إيلاء مزيد من الاهتمام بهذا النوع من التمارين وتخصيص محاضرات كافية لإجراء محاكم صورية ترتقي بمستويات الطلاب وإعدادهم عمليا بما يتناغم مع الدراسة النظرية. وأكدت حرص الوزارة والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة على نقل هذه التجربة إلى باقي كليات الشريعة والقانون وكليات الحقوق لإرساء ثقافة دمج النظرية بالتطبيق. فيما أكد رئيس الجامعة الدكتور خالد طميم أهمية هذه التمارين عبر المحاكم الصورية وحرص الجامعة على ضمه إلى المناهج الخاصة بطلاب كلية الشريعة والقانون لضمان تحقيق قدر أكبر من الفائدة العملية والمعرفية لدى الطلاب. كما أكد حرص الجامعة على رفع نسبة القبول للالتحاق بكلية الشريعة والقانون إلى 80 في المائة بدءا من العام الجامعي القادم 2010-2011م بعد أن تم العام الماضي رفع النسبة في كلية التربية إلى 80 بالمائة. وقال طميم: نحن وتنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية نسعى إلى تطوير المناهج في كلية الشريعة وعموم الكليات وسيتم ربط الجامعة بشبكة معلومات متكاملة ستوفر انضباطا دقيقا في أداء الجامعة والكليات. وألقيت كلمة عن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة من قبل وليد باهارون، اشار فيها الى أن هذه المسابقة تعد تقليدا سنويا ينفذ في عدد من دول العالم انطلق العام 2009م ويتعلق بإنشاء محاكم تناقش قضايا حول حقوق الإنسان وتسليط الضوء على جوانبها المختلفة. وفيما تناول هاني العذري في كلمته عن مشروع تعزيز القدرات الوطنية في مجال حقوق الإنسان أهداف المسابقة وإجراءاتها القائمة على اختيار فريق من طالب وطالبة من الجامعات المتنافسة في محافظات، صنعاء، عدن، تعز، الحديدة، وأستاذ مشرف للتنافس في دورات المسابقة على مرحلتين.أكد أن الغرض من هذا النشاط هو تشجيع استخدام الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها اليمن من قبل المترافعين والقضاة من الطلاب المشاركين. وأسفرت نتائج المسابقة عن فوز جامعة صنعاء بالمركز الأول، جامعة الحديدة بالمركز الثاني، وفوز الطالب وليد توفيق بجائزة أفضل طالب مترافع، وحنان تيسير بجائزة أفضل مترافعة من الطالبات. سبأ




التذييل


الرئيسة|الإعـلانات|إصدارات المحكمة|محاكم الجمهورية|مع رئيس المحكمة|مركز المعلومات

جميع الحقوق محفوظة  1427- 1428 ©- مركز المعلومات المحكمة العليا