المحكمة العليا بالجمهورية اليمنية <title> الرأس

 

الرئيسة

بحث عن القضايا الإعـلانات إصدارات المحكمة محاكم الجمهورية مع رئيس المحكمة مركز المعلومات



رئيس مجلس القضاء ووزير الداخلية يهنئان رئيس الجمهورية بمناسبة الأعياد الوطنية


26/09/2009


رفع رئيس مجلس القضاء الأعلى رئيس المحكمة العليا رئيس المنتدى القضائي القاضي عصام عبد الوهاب السماوي, برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية بمناسبة العيد الـ 47 لثورة 26 سبتمبر المجيدة والعيد الـ 46 لثورة 14 أكتوبر الخالدة. وجاء في البرقية : يطيب لي أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي أعضاء مجلس القضاء الأعلى وأعضاء المحكمة العليا وكافة منتسبي السلطة القضائية والمنتدى القضائي أن أرفع إلى فخامتكم أسمى آيات التهاني وأزكى التبريكات في غمرة احتفالاتنا بأعيادنا الوطنية المجيدة التي تحل وقد تحقق للوطن في ظل قيادتكم الحكيمة النصيب الأوفر من المنجزات العظيمة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا. واضاف القاضي السماوي :والتي شكلت نقلة نوعية في مسيرة التنمية في شتى المجالات وعلى مختلف الأصعدة على مستوى عموم الوطن لتحقيق الأهداف السامية للثورة اليمنية التي شكلت نقاط التحول التاريخي في مسيرة أمتنا بالتحرر من هيمنة الحكم المستبد وطغيان الاستعمار الغاشم، ومنعطفا محوريا لانطلاق النهضة الوطنية لتشييد الحضارة اليمنية الحديثة بغية تحقيق الأمن والاستقرار والتقدم والإزدهار، سائلا الله العلي القدير أن يسدد على طريق الخير خطاكم وأن يعيد هذه الأعياد عليكم وأنتم تنعمون بموفور الصحة والعافية وعلى الشعب اليمني العظيم بقيادتكم الرشيدة بمزيد من التطور والتنمية والرخاء. من جانبه رفع وزير الداخلية اللواء الركن مطهر رشاد المصري برقية تهنئة مماثلة لفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية, بمناسبة احتفالات الشعب اليمني باعياد الثورة المباركة (26سبتمبر و14 أكتوبر، والـ30 من نوفمبر) . وجاء في البرقية : فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحـة ـ حفظه الله, بمناسبة احتفالات شعبنا بأعياد الثورة اليمنية المجيدة الـ26 من سبتمبر والـ14من أكتوبر والـ30 من نوفمبر يسعدني أن أرفع إلى فخامتكم وباسم قيادة وزارة الداخلية وكافة الضباط وضباط الصف والجنود وكل منتسبي الوزارة أسمى آيات التهاني القلبية والتبريكات مع أطيب التمنيات لشخص فخامتكم بدوام الصحة والعافية والسعادة. فخامة الرئيس القائد: لقد كان لثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة أن شكلت علامة مضيئة في مسيرة حياة شعبنا اليمني العظيم ونقطة تحول كبرى مضيئة في تاريخ اليمن الحديث ومحطة الانطلاق صوب أفاق الحرية والعدل والمساواة والتقدم والتطور والنهضة حيث نحتفل اليوم بأعياد هذه الثورة المعطاءة وقد تحققت لشعبنا ووطننا اليمني الكثير من المكاسب والانجازات الإستراتيجية العملاقة والعظيمة التي تمثل ترجمة عملية وواقعية لأهداف ومبادئ ثورتنا الخالدة. فخامة الرئيس القائد: إن ما تحقق لليمن خلال سنوات الثورة المباركة وفي عهدكم الزاهر من مكاسب ومنجزات كبيرة يزهو بها الوطن اليوم ' تعد في مجملها شاهداً حياً على مدى حكمتكم وعظمة وفاءكم وصدق حبكم وإخلاصكم لهذا الوطن الذي خضتم من أجله غمار التحدي وتحملتم في سبيله كل المشقات والصعاب.. وإن كل تلك المكاسب والمنجزات العظيمة التي تحققت في ظل قيادتكم الرشيدة والحكيمة وفي مقدمة ذلك منجز الوحدة والديمقراطية والتنمية والنهضة الوطنية الشاملة' ستظل على الدوام مصدر فخر واعتزاز لكل أبناء اليمن' وسيخلدها لكم التاريخ في انصع صفحاته. فخامة رئيس الجمهورية: إن أبناء مؤسسة الوطن الأمنية وهم يهنئونكم بأعياد الثورة اليمنية المباركة لا يسعهم إلا أن يعبرون عن بالغ شكرهم وتقديرهم لفخامتكم على رعايتكم الدائمة لهم واهتمامكم بمؤسسة الوطن الأمنية وما تقدمونه من دعم كبير ومتواصل للأجهزة الأمنية في سبيل تعزيز إمكانياتها وتطوير قدراتها، والذي كان له الأثر الكبير في الوصول بهذه المؤسسة على ما هي عليه اليوم من جاهزية ويقظة عالية تمكنها من أداء مهامها وواجباتها الوطنية والدستورية بكفاءة واقتدار كبيرين. واضاف :وإننا يا فخامة الرئيس القائد وفي هذه المناسبة الوطنية العظيمة لنجدد العهد لفخامتكم بأن يظل أبناء المؤسسة الأمنية كما عهدتموهم على الدوام أوفياء لكل الأهداف والقيم السامية التي لطالما ناضلتم من أجلها 'وسيمضون تحت راية قيادتكم جنوداً أشداء وحراساً أمناء لمصالح الشعب وكل مكتسبات الثورة ومنجزات الوطن وثوابته وفي مقدمتها الثورة والوحدة والديمقراطية، كما سيظلون عيوناً ساهرة للحفاظ على الأمن والاستقرار وعلى السكينة العامة في المجتمع والتصدي الحازم والقوي للخارجين عن القانونين وكل من يحاول الإساءة للوطن أو المساس بثوابته. وتابع بقوله :وسيبقون دوماً في أعلى درجات الجاهزية واليقظة والاستعداد للقيام بواجباتهم وتنفيذ مهامهم الوطنية والضرب بيد من حديد كل يحاول العبث بالأمن والاستقرار وسيتصدون بحزم وقوة لكل الأعمال التخريبية والإرهابية ومطاردة مرتكبي هذه الأعمال من تلك العناصر أينما ذهبت وحيثما كانت وحلت، وسيمضون إلى جانب إخوانهم في المؤسسة الدفاعية في تعقب ومطاردة تلك العناصر من مخلفات الإمامة في محافظة صعدة والتي تصر على الاستمرار في اعتداءاتها وما ترتكبه من جرائم في حق المواطنين العزل، رافضة الانصياع لصوت العقل والعودة إلى جادة الحق والصواب. وسيعمل الرجال الأبطال من أبناء المؤسسة الأمنية مع إخوانهم في القوات المسلحة والمواطنين الشرفاء على تطهير ما تبقى من مناطق محافظة صعدة من عناصر الإرهاب واستئصال ذلك الوباء السرطاني وتخليص المواطنين من تلك العناصر التي تحلم بالعودة بالوطن إلى عهود الحكم الأمامي الكهنوتي البغيض الذي أسقطه أبناء شعبنا وإلى غير رجعة في ثورته المباركة يوم الـ 26من سبتمبر 1962م التي نحتفل اليوم بعيدها السابع والأربعين. مرة أخرى يا فخامة الرئيس القائد نجدد لكم عهد الرجال الأوفياء الأبطال من أبناء مؤسسة الوطن الأمنية على المضي بكل عزم وإخلاص ووفاء خلف قيادتكم الرشيدة نحو صنع المزيد من المكاسب والانجازات والانتصارات وتحقيق آمال وتطلعات الشعب في الرقي والتقدم والازدهار والرفعة، وبأن يضلوا دوماً في طليعة الصفوف التي تتصدى لأصحاب الأفكار الظلامية الهدامة ومؤامرات الحاقدين على الوطن التي تسعى إلى النيل من أمنه واستقراره ومنجزاته العظيمة باذلين الغالي والنفيس في سبيل ذلك. كما نكرر التهنئة لفخامتكم وإلى كل أبناء شعبنا بمناسبة الأعياد الوطنية، متمنين لكم دوام التوفيق والنجاح في تحقيق المزيد من الانجازات والمكاسب والانتصارات الوطنية.. سبا




التذييل


الرئيسة|الإعـلانات|إصدارات المحكمة|محاكم الجمهورية|مع رئيس المحكمة|مركز المعلومات

جميع الحقوق محفوظة  1427- 1428 ©- مركز المعلومات المحكمة العليا