المحكمة العليا بالجمهورية اليمنية <title> الرأس

 

الرئيسة

بحث عن القضايا الإعـلانات إصدارات المحكمة محاكم الجمهورية مع رئيس المحكمة مركز المعلومات



لجان تفتيش السجون بالمحافظات توصي بالافراج عن عدد من السجناء


04/09/2007


واصلت اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنة العليا للسجون اليوم زيارتها إلى عدد من السجون في عدد من محافظات الجمهورية للاطلاع والمتابعة لأحوال السجناء من حيث صدور الأحكام وطبيعة محكوميتهم . ففي محاظفة شبوة أوصت اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجنة العليا للسجون ومتابعة أحوال السجناء خلال زيارتها اليوم إلى السجن المركزي بعتق محافظة شبوة بالإفراج عن ثلاثة عشر سجينا من نزلاء السجن اللذين تنطبق عليهم الشروط القانونية المحددة وفقا لصلاحيات عمل اللجنة. وخلال الزيارة اطلعت اللجنة التي يترأسها وكيل الجهاز المركزي للأمن السياسي اللواء راجح حنيش، وبحضور وكيل المحافظة لشئون المديريات الشمالية محمد عبدا لله الكبسي ورئيس نيابة الاستئناف بالمحافظة عبد الله محمد البكاري على مختلف أوضاع السجن وأحوال النزلاء فيه وطبيعة الأحكام القضائية الصادرة بحق كل واحد منهم. إلى ذلك بحث اللقاء المشترك الذي ضم رئيس وأعضاء اللجنة وقيادات من السلطة المحلية بالمحافظة والأجهزة القضائية والأمنية والعسكرية، النتائج الأولية لأعمال اللجنة وتقييمها لأوضاع السجن المركزي بعتق والذي أكدت وجود بعض المشاكل ويعاني منها السجناء نتيجة قدم مباني وعنابر السجن ومحدودية سعتها وانعدام وسائل إعادة التأهيل لسجناء من خلال حسن استغلال قضائهم لفترة العقوبة في الإصلاح الأخلاقي والروحي لهم. وقد أكد اللقاء على ضرورة الإسراع في أنجاز مبنى الإصلاحية الجديد بعتق، مشددا على ضرورة الاحترام الكامل حقوق السجناء ومحاربة مظاهر الانتقاص منها أينما وجدت. على نفس الصعيد أوصت اللجنة الفرعية المكلفة بتفقد أوضاع السجون والسجناء بمحافظة لحج برئاسة وكيل وزارة الداخلية لخدمات الشرطة اللواء عبد الرحمن البروي خلال زيارتها اليوم لسجن صبر المركزي بمحافظة لحج بالإفراج عن 18 سجينا , منهم خمسة سجنوا قضوا ثلاثة ارباع المدة و 13 سجين من المعسرين الذين قضوا احكامهم . جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع اللجنة بمحافظ المحافظة عبدالوهاب يحي الدرة عقب تفقد أوضاع سجن صبر المركزي بالمحافظة والإطلاع على أحوال وقضايا نزلائه ، وتطرق اللقاء الى السبل الكفيلة بتحسين احوال النزلاء فيما يتعلق بالتغذية والصحة والجوانب الإنسانية وفي محافظة عمران اطلعت اللجنة الفرعية لتفقد احوال السجون والسجناء اليوم برئاسة النائب العام الدكتور عبد الله العلفي وعضوية وكيل جهاز الأمن القومي أحمد درهم ورئيس نيابة محافظة عمران عبدالله زهره على أوضاع السجن المركزي بالمحافظة . وقد قامت اللجنة بالاستفسار عن السجناء البالغ عددهم 354 سجينا كلا على حدة عن أسباب بقائهم في السجن وأوضاعهم من حيث صدور الأحكام وطبيعة محكوميتهم والمدة التي قضوها ومدى إلتزام النيابة بقانون الإجراءات الجزائية من حيث التقيد بتحديد أوامر الحبس والتزام المحاكم بمواعيد الجلسات وتطبيق الأحكام الصادرة بحق السجون ومستوى الرعاية الصحية وجوانب التأهيل والتدريب للسجناء . ووجهت اللجنة بعدم قبول أي سجين لم يحدد حبسه من المحكمة أو مايسمى بالرهائن ووجهت بإطلاق المساجين الذين قضوا ثلاثة أرباع المدة وثبت حسن سلوكهم وإلزام أصحاب الدم برفع دعواهم ضد الجناة وحضورهم جلسات الترافع أمام المحكمة بأنفسهم أو بالتوكيل لغيرهم .. وقامت اللجنة بحصر جميع الحالات المستحقة للإفراج عن الذين أمضوا ثلاث أرباع المدة في مبالغ مالية للغير وأقرت الإفراج عنهم . إلى ذلك قام النائب العام الدكتور عبد الله العلفي ومعه أمين عام المجلس المحلي بمحافظة عمران صالح المخلوس وأعضاء اللجنة بزيارة معمل الخياطة في السجن المركزي ، واستمع إلى شرح مفصل عن طبيعة نشاط المعمل الذي يعمل على تأهيل 15 سجينا كل ثلاثة أشهر بما يمكنهم من اكتساب مهارات الخياطة لمساعدتهم في تحسين أحوالهم المعيشية عقب انتهاء مدة العقوبة . كما زار مركز المعلومات الخاص بتدوين وتوثيق بيانات السجناء والبيانات الشخصية والبصمة والصورة الألكترونية والذي تساعد في معرفة أصحاب السوابق وإعداد الإحصائيات والتقارير الدورية بصورة دقيقة ومنتظمة . بالمقابل تفقدت لجنة أوضاع السجون والسجناء بمحافظة البيضاء اليوم برئاسة نائب رئيس التفتيش القضائي شرف المحبشي أوضاع السجن المركزي بمدينة البيضاء. حيث اطلعت اللجنة على أوضاع السجن ومرافقه وصلاحياتها ومستوى الرعاية التي تقدم لنزلاء السجن , وكذا الإطلاع على أوضاع النزلاء وحقوقهم الإنسانية , استعراض ملفات تظلمات السجناء لاتخاذ القرارات القانونية بشأنها . وخلال الزيارة استمعت اللجنة إلى شرح من مدير السجن المركزي عبد القادر الضريبي الذي تطرق إلى جملة من المواضيع المتعلقة بأوضاع السجن وهموم السجناء وبعض الصعوبات التي تواجه القائمين على السجن , مشيرا إلى أن العمل جار في مبنى السجن المركزي الجديد والذي تبلغ كلفته 190 مليون ريال بتمويل حكومي المشتمل على بعض المرافق الإصلاحية والورشات التدريبية لنزلاء السجن بما يعزز حقوق الإنسان ويمنح السجين متنفس أفضل لتغيير حياته إلى الأفضل . وقد أوصت اللجنة بالإفراج عمن قضى ثلاثة أرباع المدة المحكوم بها إضافة إلى دفع الغرامة المالية عن المعسرين حضر الزيارة وكيل وزارة حقوق الإنسان ووكيل وزارة الصحة عضو اللجنة ومدير امن المحافظة ووكيل النيابة الابتدائية بالمحافظة وعدد من المسؤلين . سبأ




التذييل


الرئيسة|الإعـلانات|إصدارات المحكمة|محاكم الجمهورية|مع رئيس المحكمة|مركز المعلومات

جميع الحقوق محفوظة  1427- 1428 ©- مركز المعلومات المحكمة العليا