المحكمة العليا بالجمهورية اليمنية <title> الرأس

 

الرئيسة

بحث عن القضايا الإعـلانات إصدارات المحكمة محاكم الجمهورية مع رئيس المحكمة مركز المعلومات



اليمن ولبنان يوقعان 11 وثيقة للتعاون المشترك.


08/03/2009


وقع اليمن ولبنان في جلسة المباحثات الختامية التي عقدت اليوم بصنعاء برئاسة رئيسا الوزراء في البلدين الشقيقين الدكتور علي محمد مجور وفؤاد السنيوره على إحدى عشرة وثيقة للتعاون المشترك بما في ذلك الإتفاق على تأسيس اللجنة العليا المشتركة برئاسة رئيسا الوزراء في البلدين. وذلك لتأطير العمل المؤسسي للتعاون وتأكيد دورية المتابعة السنوية والوقوف المستمر أمام مواضيع التعاون الثنائي وتطوير العمل المشترك في مختلف المجالات الذي تم التوقيع عليها من قبل رئيسا الوزراء في البلدين الشقيقين الدكتور علي محمد مجور وأخيه فؤاد السنيورة. وتشمل الوثائق الأخرى التي تم التوقيع عليها ثلاثة بروتوكولات للتعاون في مجالات الشباب والرياضة والسياحة والغرف والتجارية واربعة برامج تنفيذية في قطاعات التربية والتعليم والثقافة والشئون الاجتماعية والعمل والتعليم الفني والتدريب المهني، إلى جانب اتفاقية للتعاون القضائي ومذكرة تفاهم في مجال الثروة السمكية واتفاق للتعاون في مجال التوثيق . وقع تلك الوثائق عن جانب اليمن كل من وزير الشباب والرياضة حمود عباد وزير العدل الدكتور غازي شائف الأغبري ووزير الشئون الاجتماعية والعمل الدكتوره أمة الرزاق علي حمد ، ووزير السياحة نبيل الفقية ، ووزير التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور إبراهيم عمر حجري، ووزير الثقافة الدكتور محمد المفلحي، ووزير الثروة السمكية محمد صالح شملان، ورئيس المركز الوطني للوثائق القاضي علي ابو الرجال، ورئيس الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة خالد طه مصطفى . فيما وقعها عن الجانب اللبناني كل من وزير الخارجية فوزي صلوخ والمغتربين، ووزير الدولة خالد قباني ووزير السياحة آيلي ماروني ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت غازي قريطم . وكان الجانبان قد استكملا في جلسة المباحثات الختامية مناقشاتهما بشأن المواضيع التي تم الاتفاق عليها ن حيث تم التأكيد على الحرض المشترك على تطوير آليات العمل وتحقيق الاستفادة المتبادلة في مختلف المجالات. وعبر الدكتور مجور عن تطلعه إلى أن تسهم الإتفاقات الموقعة بين البلدين خلال هذه الزيارة في تعزيز العمل الثنائي بما في ذلك الاتفاق الخاص باللجنة العليا المشتركة اليمنية اللبنانية، وقال: " ان آلية المتابعة هي الاهم الان والا فإن هذه الاتفاقيات ستظل حبرا على ورق". واضاف:" دون شك ان تأسيس اللجنة المشتركة وانعقادها بشكل دوري سيساهم في الدفع بالعلاقات والتقييم المستمر لها وتشكيل لجان فنية للمتابعة الدائمة ". مشيرا الى اهمية انشاء مجلس مشترك لرجال الاعمال في البلدين لتفعيل عملية التنسيق واقامة الشركات المشتركة والمساهمة في تطوير التبادل التجاري ومساعدة الحكومتين على ازالة العوائق التي تحد من تحقيق هذه الغاية على نحو اكبر. منوها الى اهمية التنسيق وتبادل المعلومات بين البلدين بشأن الخطوات التي تم قطعها على طريق الانظمام الى منظمة التجارة العالمية. من جانبه اكد رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة على القناعة الكاملة لدى البلدين بأن هناك مجالا رحبا للتعاون الذي يحتاج فقط إلى وضعه في قالب قادر على الاستمرار في الحياة ، منوها الى أهمية التعاون الامثل في مجال تطوير النقل البحري والبري في تعزيز التواصل وتجسيد تطلعات الحكومتين في زيادة حجم التبادل التجاري ، مبينا اهمية انشاء منطقة اقتصادية بين البلدين وتأكيد الاستفادة المتبادلة من الغرف الاستثمارية الكبيرة والمتنوعة في القطاعات المختلفة. وقال السنيورة: " علينا ان نعمل سويا على تأمين الاجواء المعززة لعمل القطاع الخاص وخلق المسارات المتعددة لزيادة فرص نجاح العمل المشترك اليمني اللبناني". سبأ




التذييل


الرئيسة|الإعـلانات|إصدارات المحكمة|محاكم الجمهورية|مع رئيس المحكمة|مركز المعلومات

جميع الحقوق محفوظة  1427- 1428 ©- مركز المعلومات المحكمة العليا