المحكمة العليا بالجمهورية اليمنية <title> الرأس

 

الرئيسة

بحث عن القضايا الإعـلانات إصدارات المحكمة محاكم الجمهورية مع رئيس المحكمة مركز المعلومات



رئيس الجمهورية يتقدم مشيعي الفقيد المؤرخ القاضي إسماعيل الاكوع


22/10/2008


شيع الوطن اليوم فقيده الكبير المناضل والمؤرخ القاضي إسماعيل بن علي الاكوع إلى مثواه الأخير بمقبرة حدة في العاصمة صنعاء . وكان في مقدمة المشيعين فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشورى عبد العزيز عبد الغني ورئيس مجلس القضاء الأعلى رئيس المحكمة العليا القاضي عصام السماوي والمستشار السياسي لرئيس الجمهورية الدكتور عبدالكريم الارياني و مستشار رئيس الجمهورية لشئون القضاء القاضي محمد إسماعيل الحجي ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون الثقافية الدكتور عبدالعزيز المقالح والمناضل القاضي عبدالسلام صبره وعدد من الوزراء والمسؤولين وأفراد أسرة الفقيد وجموع غفيرة من المواطنين. وقدم فخامة الرئيس تعازيه لأفراد أسرة الفقيد، وقال: إن الوطن خسر برحيله ابنا بارا ومناضلا ثوريا انتصر لشعبه ووطنه من اجل الحرية والانعتاق من حكم الكهنوت الأمامي، منذ أن التحق مبكرا بحركة الأحرار اليمنيين التي نشط في صفوفها للتخلص من عهود الاستبداد والطغيان الأمامي، كما كان رحمه الله وطنيا غيورا فذا وهامة علمية بارزة، حيث أمضى جل عمره الطويل الذي ناهز الـ 87 عاما في خدمة الوطن ملتزما في محراب العلم والبحث التاريخي. وأضاف:" كان الفقيد مثالا للمثقف والدارس والباحث الممحص والمؤرخ الدقيق الذي أثرى المكتبة الوطنية والعربية والإسلامية بالعديد من المؤلفات القيمة والبحوث والدراسات منتصرا للحقائق التاريخية والإنتاج التاريخي والعلمي والثقافي المتميز والبحث العلمي الرصين.وكان له عطاءاته وإسهاماته الفاعلة في العديد من المنتديات والمؤتمرات ومن خلال عضويته في العديد من المجمعات العلمية المهتمة بشؤون اللغة العربية والتاريخ والحضارة الإسلامية. وأشاد فخامة الرئيس بمآثر ومناقب الفقيد وعطاءاته السخية من اجل الوطن ومن خلال كل المواقع والمناصب التي أسندت إليه، حيث كان مثالا للكفاءة الوطنية المشهود لها بالنزاهة والاقتدار والإخلاص. " سائلا الله العلي القدير ان يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والغفران وان يسكنه فسيح جناته وان يلهم أهله وذويه وأبناء شعبنا اليمني الصبر والسلوان". وعبر أبناء وأفراد أسرة الفقيد عن امتنانهم وتقديرهم لفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية على تعازيه ومواساته ومشاعره الكريمة الصادقة والمعبرة عن سجاياه النبيلة ووفاءه لكل المناضلين والمخلصين من أبناء الوطن. سبأ




التذييل


الرئيسة|الإعـلانات|إصدارات المحكمة|محاكم الجمهورية|مع رئيس المحكمة|مركز المعلومات

جميع الحقوق محفوظة  1427- 1428 ©- مركز المعلومات المحكمة العليا