المحكمة العليا بالجمهورية اليمنية <title> الرأس

 

الرئيسة

بحث عن القضايا الإعـلانات إصدارات المحكمة محاكم الجمهورية مع رئيس المحكمة مركز المعلومات



نجاح الإصلاحات القضائية للعام 2006م يعيد اليمن إلى برنامج مساعدات التأهيل لصندوق تحدي الألفية


11/02/2007


قرر مجلس إدارة صندوق تحدي الألفية بالولايات المتحدة الأمريكية إعادة إدراج اليمن ضمن الدول المستفيدة من برنامج مساعدات التأهيل لصندوق تحدي الألفية بناء على تقارير الأداء اليمني خلال النصف الأخير من العام 2006م. وبحسب مصادر إعلامية فقد أكد للاجتماع جان دانيلوفيتش رئيس المؤسسة أن اليمن منذ تعليق عضويتها في نوفمبر قبل الماضي تعهدت بسلسلة من الإصلاحات الرائعة الموثوق بها (حسب تعبيره) وعملت بوضوح لتحسين أدائها وفقاً للمعايير العالمية وتواصل إظهار جديتها في تنفيذ التزاماتها التي قطعتها لشعبها بشأن مزيد من الديمقراطية والإصلاح بما يتوافق ومعايير الألفية . ومما عده الصندوق لصالح اليمن في جانب الإصلاحات القضائية تخلي الرئيس علي عبدا لله صالح رئيس الجمهورية من رئاسة مجلس القضاء الأعلى والتغييرات في مجلس القضاء الأعلى إلى جانب الإحالة للتقاعد وفرض العقوبات وتعليق ومحاكمة أكثر من 30 قاضياً ، والاهتمام بالقضاء التجاري وتعيين قاضية ولأول مرة في المحكمة العليا وأخريات في السلك القضائي. وقبول أخريات في المعهد العالي للقضاء إضافة إلى قانون مكافحة الفساد والحملة الإعلامية ضد الفساد وانتشار هيئة لمكافحة الفساد والحملة الإعلامية ضد الفساد وإنشاء هيئة لمكافحة الفساد وقانون المناقصات والمزايدات وقانون الذمة المالية وبدء المرحلة الأولى من إصلاح الإدارة المالية والتخطيط للموازنة وتحديث الخدمة المدنية وتحويل شركة يمن موبايل الحكومية إلى شركة مساهمة . وكانت مباحثات اليمن والصندوق قبل تعليق عضويتها من العام قبل الماضي ركزت على إصلاح القضاء ومكافحة الفساد وإصلاح الإدارة العامة وجددت اليمن الشهر الماضي طلبها العودة إلى عتبة الصندوق وهي درجة مستحدثة للدول التي يتطلب وضعها برامج إصلاحية تسبق الاتفاق مع الصندوق على تمويلات مشاريع تنموية وقادت وزارة التخطيط اليمنية اليمنية المباحثات بدعم من السفارة الأمريكية بصنعاء. ويعد القرار الأمريكي دعما سياسيا لليمن تجاه المنظمات والدول المانحة المختلفة ومن المتوقع رفع الدعم الأمريكي لليمن وفقاً لقرار الصندوق إلى مائة مليون دولار (تدعم أمريكا اليمن للحصول على تمويلات مضاعفة لمشاريع كبرى. من جهته عبر فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية عن شكره وتقديره لمجلس إدارة المؤسسة ووزيرة الخارجية الأمريكية وكل الأصدقاء في الولايات المتحدة الأمريكية الذين بذلوا جهوداً واضحة في الدفع باتخاذ هذا القرار وساهموا في تصحيح المعلومات الخاطئة التي روجت لها في السابق بعض القوى التي لا تريد خيرا لليمن مستغلة مناخات الحرية والديمقراطية للإساءة إلى صورة وسمعة اليمن إلى قائمة الدول المستفيدة من برنامج الألفية . ونوه بمستوى التعاون والعلاقة بين اليمن ومؤسسة تحدي الألفية الأمريكية مؤكدا الاستمرار في تعزيز مسيرة الديمقراطية والإصلاحات بما من شأنه تحسين المناخ الاستثماري وجذب الاستثمارات الخارجية وخلق فرص عمل .. مشيدا بالتنامي المضطرد الذي تشهده علاقات الصداقة والتعاون بين اليمن وأمريكا وعلى مختلف الأصعدة ولما فيه من خير ومصلحة الشعبين اليمني والأمريكي . صندوق تحدي الألفية هو مبادرة لمنح المساعدات الاقتصادية للدول المحتاجة وفقا لعدة معايير من تلك الدول وهي عدالة الحكم الرشيد والاستثمار وتحقيق الحرية الاقتصادية ويقوم مجلس إدارة المؤسسة الذي يجتمع في نوفمبر من كل عام باختيار الدول المؤهلة خلال فترة ثلاث سنوات ويستخدم وفقاً لذلك (16) معياراً للتقييم .




التذييل


الرئيسة|الإعـلانات|إصدارات المحكمة|محاكم الجمهورية|مع رئيس المحكمة|مركز المعلومات

جميع الحقوق محفوظة  1427- 1428 ©- مركز المعلومات المحكمة العليا