المحكمة العليا بالجمهورية اليمنية <title> الرأس

 

الرئيسة

بحث عن القضايا الإعـلانات إصدارات المحكمة محاكم الجمهورية مع رئيس المحكمة مركز المعلومات



القاضي السماوي يؤكد أهمية التزام رجال السلطة القضائية تحقيق العدالة


03/05/2008


أكد رئيس المحكمة العليا رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي عصام عبد الوهاب السماوي على أهمية التزام رجال السلطة القضائية في المحاكم والنيابات ومأموري الضبط القضائي بواجباتهم في العمل القضائي على أكمل وجه لما في ذلك من تحقيق العدالة وتقريبها للمواطنين. وأشار السماوي خلال ترأسه اليوم اللقاء الموسع لأعضاء السلطة القضائية ومأموري الضبط القضائي بشعبة استئناف سيئون إلى أن اللقاء يأتي في إطار تنفيذ مجلس القضاء الأعلى لخطة عمله في النزول الميداني لتفقد المحاكم والنيابات في المحافظات، والاطلاع عن كثب على سير الأعمال فيها، ومدى التزام القائمين على العمل القضائي بأعمالهم والتواجد فيها، وكذلك لتلمس أوضاع المحاكم والنيابات، ومعالجة المشكلات التي تواجه العاملين في الميدان القضائي. وشدد على ضرورة الالتزام بتطبيق القوانين النافذة، وبناء القضايا المطروحة أمام المحاكم والنيابات على إجراءات صحيحة وسليمة ابتداءً بتقديم الدعاوي أمام المحاكم في القضايا المدنية، والشكاوي أمام النيابات، وكذا في مراحل جمع الاستدلالات من قبل مأموري الضبط القضائي في القضايا الجنائية. ودعا القاضي السماوي موظفي السلطة القضائية إلى أن يكونوا قدوه في أداء أعمالهم، مشيرا إلى أنه تم إحالة عدد من القضايا إلى مجلس المحاسبة، مؤكداً ضرورة أن يراقب أعضاء السلطة القضائية أنفسهم قبل أن تفرض عليهم الرقابة من قيادة السلطة القضائية. ونوه رئيس مجلس القضاء الأعلى رئيس المحكمة العليا القاضي عصام السماوي إلى أن عقد المجلس جلساته بصورة منتظمة سهّل على قيادة السلطة القضائية عملية الرقابة والمتابعة، وكذا مواجهة أية مشاكل تتعلق بالعمل القضائي، ومنها رفد المحاكم والنيابات بالكادر القضائي المتخرج من المعهد العالي للقضاء، وتوفير البنى التحتية من مبانٍ ومنشآت قضائية.. مشددا على ضرورة تنفيذ التعليمات الصادرة عن المحكمة العليا ووزارة العدل في التعميمات القضائية الصادرة عنها. وقال:" إن العدالة تهدف إلى إظهار الحق وأن ثمرة الأحكام في تنفيذها، وإن عدم تنفيذ الأحكام يؤدي إلى فقدانها لأهميتها، وأهمية العمل القضائي الذي يقوم على أساس كفالة المواطنين، وإن على القضاة عدم الإكثار من جلسات التنفيذ "، منوها بأهمية الدور الذي يقوم به المحامون في العملية القضائية. وأضاف السماوي:" المحامون هم رديف للعمل القضائي، وعليهم أن يكونوا عوناً للقضاة في الوصول إلى تحقيق العدالة ". وكان وكيل المحافظة لشئون الوادي والصحراء أحمد جنيد الجنيد قد أعرب عن أمله من أن يسهم هذا اللقاء بشكل كبير في تعزيز العمل القضائي لتحقيق أفضل الخدمات للمواطنين. مشيرا إلى أهمية السلطة القضائية باعتبارها عنوان بارز للدولة اليمنية الحديثة. وكان رئيس مجلس القضاء الأعلى رئيس المحكمة العليا قد اطلع على أوضاع نيابة استئناف سيئون والنيابات الابتدائية الواقعة في نطاق مهامها، واستمع من رئيس نيابة استئناف سيئون القاضي علي عوض بن هامل إلى شرح حول الجهود التي تبذلها الكوادر القضائية التي يبلغ عددها 59 كادرا في تلك النيابات منهم 22 قاضيا وعضونيابة في كل من مديريات سيئون والقطن وتريم وشبام وثمود، مبينا بأن القضايا التي رفعتها تلك النيابات خلال العام المنصرم 2007م، ألف وتسعة قضايا، ويبلغ عدد المساجين 107 سجناء في قضايا جسيمة وغير جسيمة، ورهن التحقيق. كما تعرف من رئيس شعبة استئناف سيئون القاضي محمد فرج سبتي ورؤساء الإدارات والأقسام بالشعبة إلى شرح عن نشاطهم بموجب المهام المناطة بهم، مطلعا على أعمال التوثيق في أمانات التحكيم والتوثيق موجها الجميع بضرورة الالتزام بالقوانين واللوائح المنظمة لطبيعة أعمالهم لخدمة العدالة وتعزيز القضاء. مؤكداً اهتمام مجلس القضاء الأعلى بتحسين أوضاع العاملين في السلك القضائي. كما زار رئيس مجلس القضاء الأعلى رئيس المحكمة العليا القاضي عصام عبد الوها ب السماوي مكتبة الأحقاف للمخطوطات بتريم، واستمع من أمين المكتبة إلى شرح وافٍ عن محتويات المكتبة من المخطوطات التي تبلغ نحو ستة آلاف و200 مخطوط في فنون التفسير والحديث والفقه وسير التاريخ والأدب واللغة والطب، إلى جانب قسم المطبوعات التي تزيد على 1600 مطبوع، والتي يستفيد منها الباحثين من المؤسسات العلمية والجامعات الحكومية والأهلية والأجنبية، فضلا عن دور المكتبة في التعريف بالتراث الثقافي اليمني، وإسهام اليمن في الحضارة الإنسانية. كما أطلع القاضي السماوي على سير الدراسة بكلية الشريعة التابعة لجامعة الأحقاف بتريم التي يدرس بها 1200 طالب منهم 400 طالب من دول شرق آسيا وأفريقيا. وتعرف على سير الدراسة بدار المصطفى للدراسات الإسلامية بتريم، واستمع من عميد الدار العلامة عمر محمد بن حفيظ إلى دور الدار في نشر تعاليم الدين الإسلامي من خلال مخرجاته من الطلاب الدارسين من مختلف بلدان العالم. سبأ




التذييل


الرئيسة|الإعـلانات|إصدارات المحكمة|محاكم الجمهورية|مع رئيس المحكمة|مركز المعلومات

جميع الحقوق محفوظة  1427- 1428 ©- مركز المعلومات المحكمة العليا